جراحة الثدي

جراحة الثدي

تشمل علاجات جراحة الثدي (سرطان الثدي) الاستئصال الجراحي والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بالإضافة إلى مجموعة من العلاجات المذكورة أعلاه.

ويعتمد الطبيب اختيار طريقة العلاج المناسبة للمريض بناءًا على نتيجة تشخيص الحالة للمريض.

جراحة سرطان الثدي

سرطان الثدي هو مرض يصيب الغدة الثديية، حيث يحدث عندما تنمو الخلايا وتتكاثر بشكل غير طبيعي، نتيجة لذلك تنمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتشكل الورم مما يستدعي لإجراءات جراحة الثدي.

ويعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند النساء على الرغم من أنه يمكن أن يظهر أيضًا عند الرجال.

تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي بشكل مستمر حتى سن 75 عامًا، على الرغم من الزيادة المستمرة، إلا أن سرطان الثدي لا يزال نادرًا عند الشابات حتى سن 40 وغير موجود عند من هم دون سن 25.

كيف يتم العلاج

علاج سرطان الثدي بطرق مختلفة

يشمل علاج سرطان الثدي الاستئصال الجراحي والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بالإضافة إلى مجموعة من العلاجات المذكورة أعلاه.

ويعتمد الطبيب اختيار طريقة العلاج المناسبة للمريض بناءًا على نتيجة تشخيص الحالة للمريض.

تعتمد طريقة الجراحة في إزالة الورم والأنسجة المحيطة به بحيث يمكن فحصها واكتشاف ما إذا كان السرطان قد انتشر.

قد يخضع بعض مرضى المرحلة الثانية والثالثة للعلاج الكيميائي قبل الجراحة لتقليص الورم.

حيث يوجد هناك العديد من الإجراءات الجراحية المستخدمة في علاج المرض، حيث تعتمد عملية اختيار الإجراء على حجم الورم ومدى انتشاره

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية إذا كانت المريضة معرضة لخطر كبير من عودة السرطان أو انتشاره إلى جزء آخر من الجسم، في هذه الحالة  يوصي الطبيب بالعلاج الكيميائي لتقليل المخاطر.

يُعرف هذا باسم العلاج الكيميائي المساعد.

يُعطى العلاج الكيميائي كعلاج قبل الجراحة للنساء المصابات بأورام كبيرة ويتم اختياره بناءًا على حجم الورم ومرحلته وعدد الغدد الليمفاوية المعنية، حيث أنه يهدف إلى تقليص حجم الورم  ليسهل إزالته بالجراحة.

كما يستخدم كطريقة علاجية في حالات النقائل في أجزاء أخرى من الجسم للسيطرة على السرطان وتقليل الأعراض التي يسببها.

يستخدم العلاج الإشعاعي مجموعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية والبروتونات لقتل الخلايا السرطانية.

هناك نوعان من العلاج الإشعاعي:

1- الإشعاع الخارجي:

حيث يتم الإشعاع من خلال آلة كبيرة توجه حزمًا من الطاقة إلى جسمك، حيث تهدف هذه الطريقة فقط إلى تشعيع المنطقة المصابة.

عادةً ما يستخدم الإشعاع الخارجي بعد استئصال الورم في مرحلة مبكرة من السرطان.

2- الإشعاع الداخلي:

هو نوع من إشعاع الصدر الجزئي، حيث يقوم الطبيب بحقن سائلًا مشعًا في المريض ويستهدف المنطقة التي بدأ فيها السرطان والأنسجة المحيطة به لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية محتملة.

للمزيد من المعلومات حول علاج سرطان الثدي اقرأ المقال:

[/ vc_column_text]

[/ vc_column] [/ vc_row]
[/ vc_column_inner]
[/ vc_column_inner]
[/ vc_crow_column_inner] [/ vc_column_inner] [/ vc_column_inner] / vc_column] [/ vc_row]

يمكن الاتصال: 00962796613067

[/ vc_column] [/ vc_row]
[ vc_column_inner]

خدمات أخرى

[/ vc_column_inner] [/ vc_row_inner] [/ vc_column] [/ vc_row]